عدم وجود ثقه بين الزوجين

عدم وجود ثقه بين الزوجين
09/11/2015 | المشاهدات: 1799

الزواج الناجح هو الذى يقوم على تبادل الثقه بين الزوجين 
واذا انعدمت الثقه المتبادله بين الزوجين اصبحت الحياه صعبه 
وتكاد تكون مستحيله 
1- الكذب :
عدم المصارحةوالكذب وعدم التعارف من اهم الامراض التي تصيب الحياة الزوجية بل تعمل علي هدمها وممالاشك فيه أن الصراحة هي أساس الثقة بين الزوجين،،فالصراحة ضرورية بين الأزواج، وهي الأساس السليم الذي تُبنى عليه الحياة الزوجيةوهي قوام الحياة الزوجية السليمة والصدق والمصارحة يبدأمن مرحلة الخطوبة ،فعلي كل طرف من الطرفين أن يبدأ حياته مع الآخر بصدق وصراحة تامة وان تكون حياتهما علي أساس متين من البداية ولكن هناك بعض الأمور التي يحذر الطرفين منها في مصارحته مع الآخر منها:
- اذا كان لأحد الطرفين تجارب أو اخطاء في الماضي : لاداعي لتوغل في ذكرها حتي لاتصبح أمرا ينغص حياتهما مستقبلاً
- افشاء كل اسرار عائلتهما وخصوصا مايتعلق بخصوصيات أهلهم : بمعنى هناك حدود للصراحة والبوح ولكن لابد ان يعلم كل طرف ان الصدق وعدم الكذب هو الطريق الأمثل لبناء حياة زوجية مستقرة
فعن الصدق قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه - (عليك بالصدق وإن قتلك) وقال أيضاً: (لأن يضعني الصدق ـ وقلّ ما يفعل ـ أحب إلى أن من أن يرفعني الكذب وقلّ ما يفعل) وقال : (قد يبلغ الصادق بصدقه. ما لا يبلغه الكاذب باحتياله) وقال ابن عباس رضي الله عنهما: (أربع من كن فيه فقد ربح: الصدق والحياء وحسن الخلق والشكر.
2- سوء الظن والشك والغيرة :
عدم الثقة والشك وسوء الظن يسبب انعدام الثقة بين الزوجين فالغيرة إذا تحولت إلى سوء الظن وشك تسبب الي انهيار الحياة الزوجية واذا تسرب الشك بين الزوجين فـأن حياتهما تتحول إلى جحيم!
3- الخيانة :
لعل من اشد اسباب فقدان الثقة بين الزوجين بل وتدمير الحياة الزوجية بينهما وتبدأ الخيانة بالتفكير وتنتهي بالفعل ولخيانة أسباب عدة منها :
-سوء التعامل بين الزوجين.
- فقدان الحب والاهتمام بين الزوجين
-نقص الوزاع الديني وعدم الخوف من الله في الآخر
4- عدم وجود وازع ديني :
ضعف الايمان وعدم وجود وازع ديني لدي أحدي الزوجين اوكليهما يؤدي الي فتح باب الشكوك وسوء الظنون بالآخر
ان علاج انعدام الثقة أمر ليس سهل و يحتاج إلى وقت طويل ولكن بالحب والاهتمام والاخلاص وحسن نية والتسامح والاهم من ذلك مراعاة الله في الافعال وفي الطرف الاخر يجعل الجياة بين الزوجين قائمة علي أسس متينة ولايكون هناك مجال لشكوك واهتزاز الثقة بينهم
 



أضف تعليق